منتدى تانكي أونلاين العرب TANKI.ONLINE.ARAB.II
بسم الله الرحمن الرحيم

هذا المنتدى خاص بتانكي أونلاين
سارع بالتسجيل والإنضمام إلينا للإستفادة من خدمات المنتدى
مطلوب طاقم إداري وإشرافي للموقع سارع بتقديم طلبك بمراسلة الإدارة للإنضمام لفريق الإشراف

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
تانكوي مبتدئ
تانكوي مبتدئ
المهنة :
البلد البلد :
المشاركات : 89
نقاط التفاعل : 27653
الإعجابات : 0
تاريخ التسجيل : 05/02/2011
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

جريمة بلا سلاح

في الإثنين مايو 09, 2011 1:44 pm



السلام عليكم ورحمة الله
جريمة بلا سلاح
اين العقاب؟؟؟


كما يوجد الخير، يوجد الشر، و كتواجدهما في العالم الواقعي هما متواجدان أيضا في العالم الإفتراضي
أو ما يسمى بعالم النت، و كما أن هناك جرائم في علمنا، أيضا توجد جرائم في العالم الإفتراضي..
غير أن الأمر يختلف، فبينما المجرم في هذا العالم يضطر إلى استعمال القوة و السلاح،

بدون الإستغناء عن الخطة و الذكاء، يكتفي المجرم في العالم الإفتراضي بالذكاء وكبسة زر لإرتكاب جريمته.
تتعدد أوجه الإجرم في النت و تختلف، و بذكر جرائم النت يتبادر لذهننا تلك الجرائم المتعلقة

بإتلاف البيانات، و التلاعب بالمعلومات المخزنة لإدارات أو لشركات ضخمة،
ربما التلاعب بالبيانات المرتبطة بالحياة الشخصية..
بالإضافة إلى جرائم ترتبط بحقوق الملكية و السرقة الأدبية أو العلمية....

.........
لكنـ لا يجب أن نغفل على أخطر أنواع الجرائم التي تسهلها الشبكة العنكبوتية،

و التي تمس أخلاقنا و قيمنا و ديننا الحنيف و تمس كرامة الإنسان و شرفه،
جرائم أقل ما يقال عنها جرائم في حق الإنسانية...
حيث يقوم العديد من الناس و للأسف بإستخدام هذه التقنية الراقية و النعمة التي لو استغلت بطريقة جيدة
لكانت أعظم آلية للتحقيق التقدم و التطور ...
يقومون بإستخدامها بطرق سيئة للوصول إلى غايات دنيئة، و أغلبها تتمحور حول الوصول إلى الطرف الآخر...

ثم تشويه سمعة الناس..و غير ذلك من الأعمال الدنيئة،
و منها ما يؤدي إلى مساس الضروريات الخمس حيث يمس العرض و الدين و ربما النفس في حلات عديدة ..
و للأسف فما يشجع على كل هذه الجرائم، هو أن المجرم غير متابع في هذا العالم على جرائمه،

و ربما هو ينتحل شخصية وهمية لتنفيذ مخططاته ثم يتملص منها و كأن شيئا لم يكن،
بالإضافة إلى انعدام رقابة صارمة على مستخدمي الأنترنت..
و لذلك عندما يكون كل انسان امام جهاز الحاسوب وحده لا تحكمه قيود غير دينه و ضميره و اخلاقه
فإن افتقر لهاته الأشياء فهو سيفعل أي شيء يتاح له في هذا العالم الواسع الإفتراضي...
لكن السؤال المطروح يبقى كالتالي:


أفعلا لا توجد رقابة على تلك الجرائم التي تعتبر " بلا سلاح"؟؟؟
توجد رقابة الله عز وجل و هي اعظم رقابة، لكن هناك من لا يؤمن بالله و لا يخافه..

ألا يمكن أن نجد قوانين تحمي الأبرياء في عالم النت؟؟
هل إنتحال شخصية وهمية يعتبر هروبا من المسؤولية؟؟؟

لإقلامكم كل المساحة لمناقشة الموضوع

منقول لعيونكم في انتظار ارائكم


الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى